مسيرات ومواكب وصلت إلى بعلبك للمشاركة بأربعينية الإمام الحسين


بدأت وفود “المشاية” من القادمين سيراً على الأقدام من مختلف المناطق، ومن البقاع الشمالي والغربي والشرقي والأوسط، بالوصول تباعا إلى مقام السيدة خولة في بعلبك، اعتبارا من ساعات الفجر، للمشاركة في حفل إحياء أربعينية الإمام الحسين، الذي يتحدث خلاله، عبر 6 شاشات كبرى نصبت في المكان، الأمين العام لـ”حزب” الله السيد حسن نصرالله، عند العاشرة صباحاً.

 

وانطلقت مسيرة “موكب الأحزان” التي شارك فيها أهالي بعلبك والجوار من أمام مسجد “رأس الإمام الحسين” حيث كانت إحدى محطات موكب “السبايا” بعد واقعة الطف في كربلاء سنة 61 للهجرة إلى دمشق مركز الحكم الأموي آنذاك، مرورا بمنطقة بعلبك.

 

فيما تجمع المشاركون من خارج بعلبك عند “دوار الجبلي” لجهة مدخل بعلبك الجنوبي، وانطلقوا في مواكب متتالية حاشدة باتجاه مقام السيدة خولة، لمسافة كيلومترين.

 

ورفعت على امتداد خط المسير الرايات والشعارات الحسينية، وصدحت عبر مكبرات الصوت “اللطميات” وأناشيد رثاء الإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه.

 

وانتشرت على الطريق الدولية بين البقاع الشمالي ورياق، ما يزيد عن 300 “مضافة” قدمت الأكل والمياه والعصائر للمشاة، وجهزت الساحة المقابلة للمقام بحوالى 20 ألف كرسي، فيما أعدت قيادة منطقة البقاع في “حزب الله” فريقا يناهز ال5400 شاب وفتاة للتنظيم وإدارة البرنامج.

المصدر:
“الوكالة الوطنية للاعلام”


Leave a Reply

Your email address will not be published.