مجلس النواب يستأنف جلسة دراسة ومناقشة بنود موازنة 2022


استأنف مجلس النواب جلسة دراسة ومناقشة بنود موازنة عام 2022، التي دعا إليها رئيس المجلس نبيه برّي خلال وقت سابق.

 

 

وقد اعطيت الكلمة في بداية الجلسة الى النائب فراس حمدان، الذي انتقد مشروع الموازنة وعملها وعمل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، معتبرا ان “هناك حقوق للمودعين يجب ان يحصلوا عليها”.

 


ورأى أن “الموازنة تفتقد الى رؤية حقيقية واصلاحيات، ويجب اعادة النظر بالاقتصاد عبر فرض ضريبة على الثروة وتحفيز القطاعات الانتاجية، اما ما هو غير موجود في الموازنة فهو الضمان الاجتماعي والدواء فضلا عن وزارة الطاقة”.

وتساءل حمدان: “اين الضرائب على الاملاك البحرية؟ اين موازنة مصرف لبنان وماذا لديه؟”، مضيفاً: “نريد ضرائب على ارباح المصارف”.

وتابع: “نحن سنقوم بواجبنا في التصويت ضد الموازنة ووفق مبادرتنا بانتخاب رئيس بعيد عن المحاصصة ووقف النزيف والانهيار”.

 

 

ورأى أن “لا حل اقتصادي في البلد من دون رؤية سياسية جديدة وعقد اجتماعي قائم على المساواة بين اللبنانيين وعلى خطة اصلاحية شاملة واعادة هيكلة المصارف”، مؤكاً أن “هذه الموازنة هي خارج خطة الانقاذ ومنفصلة عن الواقع”.

 

 

بدوره، تحدث النائب هادي ابوالحسن خلال الجلسة، وقال: “الشارع بدأ يتفلت وكل بلدات لبنان بلا كهرباء، والمستشفيات حدث ولاحرج، وسنضطر لقبول الموازنة لاسباب عدة”.

 


 وتناول وضع المازوت، مشيراً الى “اهمية تشكيل الهئية الناظمة للكهرباء”. كما تحدث عن التقديمات الاجتماعية ووضع ادوية السرطان.

 

 

كذلك، اقترحت النائبة بولا يعقوبيان بالنظام رد مشروع الموازنة الى الحكومة.

 


Leave a Reply

Your email address will not be published.