لبنان أحوج ما يكون الى نهجه ومواقفه


زار شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي أبي المنى ظهر اليوم، ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري في وسط بيروت، عشية الذكرى التاسعة عشرة لاستشهاده، على رأس وفد ضم، وقرأ الحضور الفاتحة على روح الرئيس الحريري وكذلك على أضرحة مرافقيه.

وقال: “بسم الله الرحمن الرحيم نزور اليوم ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه الشهداء لقراءة الفاتحة، ونستذكر في هذه الذكرى قامة الرئيس الحريري الوطنية، الذي كان حريصاً على لبنان واستشهد من أجله، حريصا على الوحدة الوطنية وحريصاً على بناء الدولة وعلى قيام المؤسسات واحترام الدستور والعيش الوطني الواحد. الرئيس رفيق الحريري شهيدٌ من أجل لبنان وقامة وطنية كبيرة امتدّت اليه يد الاجرام، لكنّ ذكره باقٍ ونهجه باقٍ، نهج الوحدة والتلاقي وبناء الدولة والمؤسسات”.

 أضاف: “انها وقفة رمزية تدلُّ على مدى احترامنا وتقديرنا له، وأملنا بأن تُستعاد تلك المواقف وذلك النهج، فلبنان أحوج ما يكون الى رجل كالرئيس الشهيد رفيق الحريري، وبيروت التي اعاد اعمارها نتمنى أن تبقى منارة هذا الشرق وأن يعود لبنان كما كان وسيبقى، وطن الرسالة ان شاء الله”. 


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *