لا نرى نقصاً في النفط ضمن السوق

[ad_1]

قال وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، الثلاثاء، إن السعودية “لا ترى نقصا في النفط بالسوق، وإنما يوجد نقص في طاقة التكرير”.

ونقلت رويترز عن بن فرحان قوله إن “روسيا جزء مكمل لأوبك+، وبدون تعاون أوبك+ الجماعي سيكون من المستحيل ضمان إمدادات نفط كافية”.

وانتهت زيارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، في الأيام الأخيرة إلى السعودية أكبر مصدر للنفط دون تأكيد بأن المملكة سترفع إنتاج النفط للمساعدة في خفض أسعار الوقود التي تحفز أعلى تضخم في الولايات المتحدة منذ أربعة عقود.

لكن المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيير، ذكرت أن الإدارة الأميركية تتوقع أن يزيد أعضاء تحالف “أوبك+” معدل إنتاج النفط، عقب زيارة الرئيس الأميركي إلى الشرق الأوسط.

وقالت المتحدثة في مؤتمر صحفي، الاثنين: “سنقيس النجاح في الأسبوعين المقبلين”، مضيفة “نتوقع أن تكون زيادة في الإنتاج لكن الأمر سيستغرق الأسبوعين المقبلين وسيكون ذلك متروكا لأوبك +”.

وقد تقلصت الطاقة النفطية لمنظمة “أوبك” بشكل عام بسبب عدد من العوامل، بما في ذلك فترات انخفاض أسعار النفط وسط فائض عالمي في الفترة ما بين عامي 2014 إلى 2016 وانخفاض في معدلات الحفر بسبب جائحة كوفيد في عام 2020، وفقا لرويترز.

ولم يكن المنتجون الخليجيون، بما في ذلك السعودية، في مأمن من هذه العملية، وفقا للمحللين ومصادر الصناعة، الذين تحدثت معهم رويترز، مما يحد من حجم أي زيادة يمكن توفيرها على الأقل على المدى القصير.


[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *