لا أزمة للمحروقات.. ولكن هل يصبح سعر الصفيحة بالدولار؟


طالب عضو نقابة أصحاب المحطات جورج البراكس وزارة الطاقة بالسماح للمحطات بتقاضي ثمن المحروقات بالدولار، مضيفًا: “يجب إيجاد حلّ لموضوع الجعالة وإذا بقي الموضوع على ما هو عليه فإنّهم يدمّرون القطاع”.

واقترح البراكس عبر “صوت كل لبنان” سلسلة حلول لتفادي الاستمرار بالخسارة منها، توقف الوزارة عن إصدار جدول لتركيب الأسعار، تحرير السوق أو أن تتواصل الوزارة مع الشركات المستوردة ليسعّروا بضائعهم بالليرة اللبنانية لتقوم المحطات بدورها ببيعها باللبناني. 

وأشار البراكس إلى أنّ أصحاب المحطات كانوا ينادون مرارًا وتكرارًا بمطالبهم وكان يأتيهم الجواب بأنّه “إذا مش عاجبكم سكروا”، لافتًا إلى أن الخسارة باتت كبيرة جداً بين السعر الذي تحدّده وزارة الطاقة وبين سعر الصرف.

وأكد البراكس ألا أزمة محروقات، نافيًا ما يشاع بأنّ 90 بالمئة من المحطات أقفلت، مؤكّدًا أن عملها جارٍ وتسلم المحروقات للمستهلكين بشكلٍ طبيعي. 

 


Leave a Reply

Your email address will not be published.