في سماء الجنوب.. هذا ما حصل خلال الساعات الماضية

[ad_1]

ذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” أنَّ الطيران الإستطلاعي الإسرائيلي يواصل تحليقه المكثف فوق قرى وبلدات جنوب لبنان وذلك منذ مساء أمس وحتى صباح اليوم الأحد.


كذلك، لفتت الوكالة إلى أنّ العدو أطلق قنابل مضيئة فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الأزرق.


يذكر أنَّ الغارة المعادية مساء أمس والتي استهدفت مقر الدفاع المدني التابع لجمعية “كشافة الرسالة الاسلامية” في بلدة عيتا الشعب، أدت الى تدميره تدميراً كاملاً، كما أن جزءاً كبيراً من المنازل المحيطة تضرر وتصدّع بفعل القصف.


غارة على بعلبك وردّ من “حزب الله”


وليلاً، أصيب 3 أشخاص بجروح جرّاء غارات إسرائيليّة استهدفت بلدة العسيرة في خراج مدينة بعلبك، الأمر الذي استدعى رداً مباشراً من “حزب الله”.


وأعلن الجيش الإسرائيلي إنّ “طائرات حربية تابعة له أغارت في وقت سابق الليلة على ورشة تحتوي على وسائل قتاليّة تابعة لحزب الله في منطقة بعلبك”.


بدورها، قالت معلومات “لبنان24” إنّ القصف استهدف مبنى على مقربة من منزل القيادي في “حزب الله” الشهيد حسّان اللقيس، موضحة أنّ من بين الجرحى سيدة إصابتها طفيفة.


إلى ذلك، قالت وكالة “فرانس برس” إنّ “الطيران الإسرائيلي أطلق 5 صواريخ على مبنى سكني من طبقتين”، مشيرة إلى أن “الغارات استهدفت مركزاً لحزب الله كان مهجوراً منذ فترة، ما أدّى إلى إصابة ثلاثة من سكّان المباني المجاورة”.


ردّ من “حزب الله”


وبعد نحو ساعة، قال حزب الله إنه “ردّا على قصف أحد الأماكن في مدينة بعلبك، استهدفنا عند الساعة (1,10) من صباح يوم الأحد 24-03-2024، القاعدة الصاروخية والمدفعية في يوآف وثكنة كيلع (مقر قيادة الدفاع الجوي والصاروخي) حيث كانت تتدرب قوة من لواء غولاني بعد عودتها من قطاع غزة، وذلك بأكثر من 60 صاروخ كاتيوشا”.


[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *