سلوم حداد يخطط لقتل باسم ياخور!

[ad_1]

يحقق مسلسل “العربجي 2” بحلقاته هذا العام في رمضان نجاحاً كبيراً بحسب الجمهور، وتضمنت الحلقة 21 مشاهد مشوقة ومتصاعدة، حيث كلّف “أبو حمزة، سلوم حداد” الشخص المُلقب “بالظل” أي “الغوراني” بقتل “عبدو العربجي” أي باسم ياخور، مقابل ليرة ذهبية واحدة.

واكتشف “أبو حمزة” أن “الغوراني” هو الشخص الخطير الملقب “بالظل”، وقرر التعاون معه مدى الحياة، حيث طلب “أبو حمزة” من “الغوراني” قتل “عبدو” والتخلص منه، وبعد ذلك لن ينتهي العمل بينهما.

يوافق “الغوراني” على طلب “أبو حمزة” مقابل إعطائه ليرة ذهبية واحدة، ويؤكد “الغوراني” أنه سيأتي بخبر وفاة “عبدو”، لكنه لن يستطع خطفه وجلبه على قيد الحياة لـ”أبو حمزة”، فوافق الأخير.

ويهدد “الغوراني” الزعيم “أبو حمزة” أنه في حال كشف عن هوية “الغوراني” بأنه الشخص الملقب “بالظل” والذي يخافه الجميع ويهابه، فسيكون مصير “أبو حمزة” القتل هو وكل شخص علم بالسر. يعلم “أبو حمزة” من “الهرايسي، طارق مرعشلي” عن اختباء “عبدو” في قرية “الجاويش”، ليخطط بذكاء ويأتي “بالغوراني” ويقتله أمام الجميع بتهمة السرقة، ثم يخبره عن مكان “عبدو” ويطرده خارج حارة “النشواتية”.

أما “عبدو” فيثور غضبا من تصرفات “درية، نادين خوري” بعدما قتلت عددا كبيرا من رجاله، ليقول أمام الجميع أن مبتغاه أصبح الوصول إلى “درية” وقتلها، لكن ابنها “حسن، فارس ياغي” يعارضه ويقف في وجهه.

يقرر “حسن” التفاوض مع والدته “درية”، حيث يقول “حسن” لزوجته “حسنية” إنه لن يتخلى عن والدته مهما كلفه الأمر؛ إذ سيحاول حل الخلاف بينها و”عبدو”.

وشهدت الحلقة أيضا قيام “عبدو” بإنهاء قصة الحب التي تجمعه بالداية “بدور، ديمة قندلفت” حيث أخبرها أنه سيجلب لها الشر والحزن، لذلك عليها الابتعاد عنه والاتجاه لطريق آخر. (فوشيا)


[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *