رئيس دولة الإمارات يزور باريس في 18 تموز

[ad_1]

كشفت مصادر لشبكة ”بلومبيرغ“ الأمريكية عن زيارة مرتقبة لرئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في 18 يوليو/ تموز الجاري لباريس، يلتقي خلالها نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون؛ لمناقشة بدائل الطاقة الروسية.

وقالت مصادر مطلعة، لشبكة ”بلومبيرغ“، بحسب تقرير نشرته، اليوم الثلاثاء، على موقعها الإلكتروني، إن ”الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يستضيف رئيس الإمارات العربية المتحدة الغنية بموارد النفط في باريس الأسبوع المقبل، في الوقت الذي تبحث فيه الدول الأوروبية عن بدائل للطاقة الروسية وسط الحرب في أوكرانيا“.

وأكد التقرير أن الشيخ محمد بن زايد سيزور باريس، في يوم 18 يوليو/ تموز الجاري، حيث تأتي الزيارة عقب جولة الرئيس الأمريكي جو بايدن الأولى في منطقة الشرق الأوسط لمناقشة زيادة إمدادات الطاقة.

ولم تعلق الرئاسة الفرنسية بعد على نبأ الزيارة.

وتابعت الشبكة أن ”فرنسا تتحدث مع الإمارات بشأن زيادة إمدادات النفط والديزل منذ تعهد الاتحاد الأوروبي بخفض اعتماده على روسيا، أكبر مصدر لواردات الطاقة، ومنذ فرض الاتحاد الأوروبي ست حزم من العقوبات على موسكو في أعقاب غزوها لأوكرانيا“.

وقالت: ”سيناقش ماكرون والشيخ محمد بن زايد الاستثمارات الإماراتية المحتملة في فرنسا والعلاقات الأمنية بين البلدين“.

وأضافت أن ”الإمارات اشترت 80 طائرة مقاتلة من طراز رافال من فرنسا في إطار صفقة بقيمة 17 مليار يورو تم توقيعها خلال زيارة ماكرون لدبي، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي“.

[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *