دعونا لا نيأس ولا ننهار


احتفل راعي أبرشية بيروت المارونية المطران بولس عبد الساتر بالقداس الإلهي لمناسبة عيد مار ساسين في رعية مار جرجس ومار ساسين في بيت مري، عاونه فيه خادم الرعية الخوري بيار الشمالي والخوري فادي شكور والخوري إيلي مخول، بمشاركة خادم رعية مار الياس للروم الأرثوذكس الأب حارس إبراهيم، الأب مارون بشعلاني والأب ميشال روحانا الأنطونيين، والخوري شربل بشعلاني، في حضور حشد من أبناء الرعية.

 

بعد الإنجيل المقدس، ألقى عبد الساتر عظة جاء فيها: “وجودنا اليوم في هذا البلد وهذه المنطقة يعود الفضل فيه أيضا إلى أجدادنا وآبائنا الذين عانوا من الاضطهاد والجوع والضيقة ولكنهم لم يستسلموا، ويعود الفضل فيه الى تضحيات الكنيسة جمعاء، والكنيسة المارونية وآبائها تحديدا، الذين سكنوا أعلى الجبال وقعر الوديان وفتتوا الصخر ليزرعوا ويأكلوا. فأمام هذا الكم من الألم الممزوج بالإصرار والرجاء، هل نستسلم اليوم أمام أزماتنا؟ وهل نخاف ونهرب؟ هل ننسى كل تلك التضحيات ونترك بلدنا ونمضي؟”.

 

واضاف: “دعونا لا نيأس ولا ننهار، ولنتذكر أن أرضنا معمدة بدماء من استشهدوا من أجل المسيح، وأنه مطلوب منا أن نكمل مسيرة الصمود فنكون شهودا للقيامة وعلامة للرجاء في هذا الشرق المتألم. أرضنا وكنيستنا وبلدنا يستحقون أن نتمسك بهم، فنكمل مسيرة المحبة، ومسيرة الشهادة ليسوع القائم من بين الأموات، ومسيرة الصدق في الكلام، ومسيرة الغفران، ومسيرة قول الحق والابتعاد عن المواربة والكذب“.

المصدر:
“الوكالة الوطنية للاعلام”


Leave a Reply

Your email address will not be published.