خطوة ستؤذي لبنان مالياً.. وزيرٌ يدق ناقوس الخطر!


قال وزير الشؤون الاجتماعية هيكتور حجار إن “إنهاء تمويل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) سيكون له عواقب وخيمة على لبنان”، معتبراً أن “نقص التمويل يهدفُ إلى زعزعة استقرار البلاد من أجل إجبار سلطاتها على منح اللاجئين الجنسية”.


وفي حديث عبر وكالة “سبوتنيك”، أوضح حجار أن “قرار وقف تمويل الأونروا في لبنان سيؤدي إلى إنهاء مساعدات لـ 250 ألف لاجئ فلسطيني”، وقال: “في حال توقف التمويل، لن يتمكن 40,000 طفل من الوصول إلى التعليم، بالإضافة لتوقف دعم العيادات الفلسطينية، التي تقدم المساعدة لـ 20 ألف لاجئ، وتوقف علاج 600 مريض بالسرطان”.


ونوّه حجار إلى أن “أكثر من 80% من عائلات اللاجئين يرزحون تحت خط الفقر”، وأضاف: “إن لبنان لا يستطيع لبنان تحمل مثل هذا الوضع، إذ ليس لدى البلاد موارد مالية، ولا مكاتب مدرسية، ولا مستشفيات أو أدوية مضادة للسرطان، حتى اللبنانيون أنفسهم ليس لديهم ضمان للوصول إلى كل هذا”.


ورأى حجار “هناك خطة دولية تهدف إلى إجبار لبنان وحده على تحمل عبء اللاجئين السوريين والفلسطينيين، الأمر الذي سيضع ضغوطاً هائلة على اقتصاد البلاد الضعيف بالفعل”.
وختم: “كل هذا يهدف إلى إغراق لبنان بالمشاكل وزعزعة استقرار البيئة الاجتماعية وإجبار لبنان على منح الجنسية للاجئين السوريين والفلسطينيين”.


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *