توقعات متشائمة جديدة من “بنك أوف أميركا” بشأن “وول ستريت”

[ad_1]

خفض “بنك أوف أميركا” التوقعات بشأن أداء أسواق الأسهم في “وول ستريت” للعام الحالي، في أحدث مؤشر على حالة التشاؤم التي تهيمن على الأسواق والتوقعات بشأن أداء الشركات وأداء الاقتصاد العالمي ككل في ظل التطورات الراهنة.

وبحسب تقارير صحافية غربية فقد خفض المحللون الاستراتيجيون في “بنك أوف أميركا” المستوى المستهدف لمؤشر “أس أند بي 500” لنهاية العام الحالي إلى 3600 نقطة بدلاً من التوقعات السابقة عند مستوى 4500 نقطة.

وتشير توقعات “بنك أوف أميركا” إلى حدوث انخفاض بنسبة 5% تقريباً في سوق الأسهم حتى نهاية هذا العام.
ومع إغلاق يوم الأربعاء الماضي كان مؤشر “أس أند بي 500” قد فقد بالفعل حوالي 19% خلال العام الحالي.

وتأتي هذه التوقعات المتشائمة من “بنك أوف أميركا” بعد أن توقع الفريق الاقتصادي في البنك ما سمّاه “ركوداً معتدلاً” هذا العام، وتشير التوقعات إلى أن مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” سينخفض بنسبة 25% عن أعلى مستوى سجله في يناير الماضي، كما يلاحظ “بنك أوف أميركا” أن متوسط الانخفاض في سوق الأسهم الذي شوهد خلال فترات الركود وصل إلى 31%.

وقال الباحثون في البنك: “خفضنا توقعات ربحية السهم لعام 2022 إلى 218 دولاراً أميركياً (أي بزيادة 4% مقارنة بالعام الماضي) وذلك بعد أن كانت توقعاتهم تشير الى 221 دولاراً أميركياً (أي بزيادة 6% مقارنة بالعام الماضي).

وتأتي توقعات “بنك أوف أميركا أيضاً بعد يوم واحد من أن أصبح مايكل كانترويتز وفريقه في شركة “بايبر ساندلر” أول استراتيجيي “وول ستريت” الذين يتوقعون خسارة المؤشر حتى نهاية العام الحالي، مما خفض المستوى المستهدف إلى 3400 نقطة من 4000 نقطة.


[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *