تراجع إضافي لأسعار النفط.. ما السّبب؟

[ad_1]

سجلت أسعار العقود الآجلة للنفط تراجعاً كبيراً خلال تعاملات أمس الخميس، مع ارتفاع أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد، واستقرار استهلاك البنزين في الولايات المتحدة وهو ما يثير القلق من احتمالات تراجع الطلب على الخام.

وجرى تداول خام غرب تكساس الوسيط، وهو الخام القياسي للنفط الأميركي، بسعر 96 دولاراً للبرميل خلال تعاملات أمس بانخفاض نسبته 5.3% عن أسعار أول أمس الأربعاء، وجاء التراجع في الوقت الذي ارتفع فيه عدد إصابات كورونا في الصين إلى أعلى مستوياته منذ شهرين، مما يمثل تحدياً لاستراتيجية صفر إصابات في الدولة المستهلكة للنفط، بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء.

وفي الوقت نفسه، ارتفع إنتاج ليبيا من النفط إلى أكثر من 700 ألف برميل يومياً، بعد رفع القيود على تصدير النفط، ومن المتوقع عودة الإنتاج الليبي إلى 1.2 مليون برميل يومياً خلال فترة من أسبوع إلى 10 أيام.

وتراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط بمقدار 3.19 دولار إلى 96.69 دولار للبرميل تسليم أيلول المقبل، في حين تراجع خام برنت القياسي للنفط العالمي بمقدار 2.59 دولار إلى 104.33 دولار للبرميل تسليم أيلول المقبل.

 

 


[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *