بعد جريمة قبعيت… أهالي الضحايا يخرجون عن صمتهم


إستنكر آل عبيد في برقايل “أشد الإستنكار الجريمة النكراء التي حصلت في بلدة قبعيت والتي أدت إلى إستشهاد صهرنا عثمان أسعد وولده بلال وزوجته إبنتنا ياسمين عبيد التي سقطت برصاص الغدر وهي تحامي عن ولدها الصغير حيث كان الجناة يريدون قتله دون رحمة أو شفقة”.

وفي بيان، إعتبر آل عبيد أن “ما قامت به هذه الحثالة مدان بكل الأعراف والمقاييس وبالتالي فإنه يجب أن ينالوا جزاءهم العادل، فاعلين، محرضين، متدخلين وكل من يظهره التحقيق مشاركاً، ليكونوا عبرة لمن اعتبر، وحتى لا يستسهلوا إزهاق أرواح أخرى”.

وختم البيان: “لذلك نطالب الاجهزة الأمنية الإسراع في تعقبهم  وإلقاء القبض عليهم وإحالتهم إلى القضاء المختص وإنزال أشدّ العقوبات بهم حتى تهدأ النفوس وإلا سنضطر إلى أخذ حقنا بيدنا وليعلم من يريد أن يعلم أن دمائنا ليست رخيصة ولن نتركها مرمية على الأرض”.


Leave a Reply

Your email address will not be published.