بشكلٍ عاجل.. إسرائيل تستقدم حشوداً عسكرية إلى الحدود مع لبنان


لفتت إذاعة الجيش الإسرائيلي إلى أنّ رئيس الأركان هرتسي هاليفي يعتزم سحب أكبر الفرق النظامية من قطاع غزة لتتمركز على مشارف حدود لبنان، بعد نقاش جرى داخل المؤسسة العسكرية الإسرائيلية وسط وجهات نظر متعددة.

 

وتعقيبا على القرار، قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه يحرز تقدما في القتال داخل غزة، وفقا لخطة الحرب التي وافق عليها المستوى السياسي، وإن توزيع القوات في كافة الساحات يتم وفق الخطة والاحتياجات العملياتية في مختلف القطاعات.

كما أشار إلى أن “جميع وحدات الجيش الإسرائيلي مستعدة وجاهزة للقتال في غزة”، مضيفاً أن “هيئة الأركان العامة تقوم بدراسة الاحتياجات واتخاذ القرارات وفقا لذلك”.

 

يأتي الإعلان عن تلك الخطوة الإسرائيلية تزامناً مع نشر موقع “واللا” الإسرائيلي تقريراً جديداً قال فيه إنّ إسرائيل تمكنت من إبعاد “حزب الله” في لبنان مسافة كليومترين على الأقل عن الحدود.

وتحدّث التقرير الذي ترجمه “لبنان24” عن مهمة الدفاع التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي عند الحدود مع لبنان، مشيراً إلى أن تلك المعركة “صعبة” جداً.

ونقل التقرير عن مسؤول عسكري إسرائيلي قوله إن “إسرائيل سمحت لحزب الله بالتقدم في المنطقة الحدودية”، وأضاف: “حزب الله يجلس على الأسوار.. ما يثير رعبي هو أن بعض السياج أصبح الآن جداراً، وهو ما يقيدنا بشكل أساسي، لأنه ليس لدينا أي فكرة عما يحدث على الجانب الآخر. هناك 35 موقعاً لحزب الله في منطقة السياج، وهناك عدد لا يحصى من القناصة، بعضها الموجه باتجاهنا، والجيش الإسرائيلي مقيد مقابل كل هذا في مواقع الإنزال”.

واعتبر المسؤول العسكري أن “الإحتواء الذي كان قائماً عند الحدود يمثل فضيحة”، مشيراً إلى أن “حزب الله سعى لإنشاء مجمعات حربية”، وقال: “إن حزب الله يطور قدراته ويزيد من نطاق صواريخ الكورنيت.. الأمر الأكثر أهمية هو أن قوة الرضوان يمكن أن تحلق فوق السياج الحدودي”.


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *