بسبب عمليات التجميل.. ولعت بين نادين نجيم وباميلا الكيك! (صورة)

[ad_1]

تعرضت الممثلة نادين نسيب نجيم خلال الساعات الماضية لاتهامات بعيش دور الضحية بعد جدال دار بينها وبين متابعة حول مبالغتها بعمليات التجميل التي تسببت بتغيير ملامحها.

ولم تكتف نجيم بمهاجمة المتابعة بل زجت اسم زميلتها الممثلة باميلا الكيك في الضجة التي أثيرت.

وفي التفاصيل شاركت متابعة خلال الساعات الماضية صورة للفنانة اللبنانية وتحدثت كيف بالغت في عمليات التجميل، وتسبب بتغير ملامحها للأسوأ وفقدانها جمالها الطبيعي.

من جانبها ردت نادين على المتابعة إن التغييرات في ملامحها لا علاقة لها بهوسها في عمليات التجميل وان السبب اصابتها في انفجار بيروت الذي وقع عام 2020.

وبعد رد نجيم انهالت الفيديوهات والصور التي توثق صورها بعد الانفجار وان العمليات جاءت بعد مدة منه ولا علاقه له بالأمر، وراح الكثير للحديث عن حب نجيم لعيش دور الضحية وعدم اعترافها ابداً  باخطائها.

كما نشر الصحافي ايلي باسيل فيديو لم يذكر فيه اسم نجيم بشكل واضح لكنه تحدث عن ممثلة تعشق لعب الضحية ونظريات المؤامرة وتنسب دائما كل انتقاد إلى “الانفجار، او طليقها” في سخرية واضحة منها.

وأشعلت نجيم الحرب من جديد بينها وبين باميلا الكيك، بعدما ردت على معلقة أخرى اتهمتها بعيش دور الضحية، وفي التفاصيل اعادت المتابعة نشر التعليق التي ردت فيه نجيم على اتهامات التجميل ونسبتها لانفجار بيروت.

وعلقت المتابعة: “لفتني رد نادين لمتابعة انو شكلها صار هيك بعد انفجار بيروت وانه هي “ما عملت شي”، حرفيا كانت لساتها حلوة بعد الانفجار وخاصة باللقاء مع سلافة وبصالون زهرة1، نادين لازم توقف تستعمل حجة الانفجار والطلاق بكل شي صاير بحياتها ولمرة وحدة تدرك انه هي المخطئة وتبطل تعيش دور الضحية”.

فردت نادين على المتابعة التي تضع صورة باميلا الكيك كصورة شخصية لها قائلة: “من صورة بروفايلك الشخصية، عرفت أي نوع من البشر انت، وصلتني المسج، خلي عندك حياة، لا علاقة لك بالأمر”.(البوابة)


[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *