المجلس العسكري الحاكم في مالي يطرد المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة

[ad_1]

المتحدث الأممي نشر تغريدة عن اعتقال 49 جندياً من ساحل العاج قالت حكومة مالي إنهم وصلوا إلى البلاد دون إذن.

أمرت الحكومة العسكرية في مالي، اليوم الأربعاء، المتحدث باسم بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في البلاد (مينوسما) بمغادرة مالي خلال 72 ساعة، بسبب تغريدات نشرها عن واقعة دبلوماسية مع ساحل العاج تسببت في توتر العلاقات مع المنظمة الدولية.

وما زال القادة العسكريون الذين استولوا على السلطة في مالي في انقلاب خلال أغسطس 2020 على خلاف مع دول الجوار وشركاء دوليين بشأن تأخير الانتخابات وما قيل عن انتهاكات ارتكبها الجيش والتعاون مع مرتزقة روس وسط صعود لجماعات متشددة.

وعلق المجلس العسكري الحاكم في مالي بصورة مؤقتة، أعمال مناوبة القوات التي تقوم بها بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في البلاد الأسبوع الماضي، بعد أيام من اعتقال 49 جنديا من ساحل العاج قالت إنهم وصلوا إلى البلاد دون إذن.

وأمر المجلس أوليفر سالجادو نائب مدير الاتصالات لبعثة (مينوسما) بمغادرة مالي خلال ثلاثة أيام اعتبارا من اليوم الأربعاء بسبب نشره تغريدات عن عملية الاعتقال وصفتها بأنها “مغرضة وغير مقبولة”.

وقالت الحكومة في بيان، إنه نشر تغريدات “دون دليل” عن إبلاغ السلطات بوصول القوات من ساحل العاج.


[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *