السودان.. تحذير من انزلاق البلاد لحرب أهلية

[ad_1]

أعلن 35 تنظيماً سودانياً بينها تحالف ”قوى الحرية والتغيير“ وعدد من لجان المقاومة، اليوم الأربعاء، ما أسمتها ”الوحدة والاصطفاف لوقف الاقتتال القبلي ومنع البلاد من الانزلاق في أتون الحرب الأهلية“، وفقا لقولها.

وتأتي هذه التحركات في أعقاب اشتباكات قبلية دامية بإقليم النيل الأزرق، سرعان ما تمددت على شكل احتجاجات ذات طابع قبلي في عدد من المدن السودانية، منها كسلا والعاصمة الخرطوم.

وحذر بيان مشترك لهذه التنظيمات، تلقى ”إرم نيوز“ نسخة منه، من ”محاولات شد البلاد من الأطراف بواسطة القوى الظلامية للّعب في مساحات القبلية“، قائلاً إنه ”تكتيك خبيث يعمل عليه الانقلابيون بدءا من الشرق، ولكنه لن يكون بدماء أهلنا في النيل الأزرق“.

ودعا البيان لجان المقاومة والقوى المدنية في السودان إلى ”توحيد الصف والتحرك العاجل ضد الحرب الأهلية والاقتتال في البلاد، التي لن يكون المخرج منها إلا بإسقاط الانقلاب وتعزيز ثقافة عدم الإفلات من العقاب“.

وشدد على أن ”إسقاط الانقلاب هو السبيل الوحيد، لإنهاء هذه الحالة من السيولة الأمنية واللادولة، وحالة صنع واجهات قبلية تعمل على خلق مشاكل وصراعات فيما بينها، لتوفير مسوغات ومبررات لاستمرار الحكم العسكري“.

وبدوره، حذر تحالف قوى الحرية والتغيير في السودان، من مخططات لتفتيت البلاد من خلال ”إثارة خطاب الكراهية بين المكونات الاجتماعية“، معلناً ”تشكيل جبهة واسعة للتصدي لتلك المخططات“.

واتسعت رقعة الاحتجاجات القبلية في عدد من ولايات السودان عقب أحداث إقليم النيل الأزرق، حيث نظم أبناء قبيلة الهوسا في السودان، أمس الثلاثاء، مسيرات احتجاجية متزامنة في عدد من المدن السودانية، منها الخرطوم وبورتسودان وحلفا والأبيض، ضد أحداث العنف القبلي التي وقعت في إقليم النيل الأزرق.

 


[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *