أوكرانيا تطالب المصارف الأميركية والأوروبية بمقاطعة شركات النفط الروسية

[ad_1]

أفادت صحيفة “فاينانشال تايمز” بأن الحكومة الأوكرانية طالبت بنوكا أميركية وأوروبية بقطع علاقاتها مع شركات النفط الروسية، مهددة إياها بمقاضاتها أمام المحكمة الجنائية الدولية.

ونقلت الصحيفة عن أوليغ أوستينكو، مستشار الرئيس الأوكراني للشؤون الاقتصادية قوله إنه تم إرسال الرسائل بهذا الصدد إلى مصرف JPMorgan Chase الأميركي جيمس دايمون، ومصرف HSBC البريطاني نويل كوين.

واطلعت الصحيفة كذلك على رسائل وجهت إلى مصرف Citigroup الأميركي وCredit Agricole الفرنسي، طالبت فيها كييف بالكف عن تمويل الشركات التي تتاجر بالنفط الروسي وتقوم بنقله، ودعت إلى بيع حصصها في شركات النفط والغاز الروسية.

وأكد أوستينكو أن وزارة العدل الأوكرانية سترفع دعاوى ضد البنوك إلى المحكمة الجنائية الدولية، وأن الاستخبارات الأوكرانية تعمل على جمع معلومات حول تعاون البنوك الغربية مع شركات النفط والغاز الروسية.

وقال المسؤول الأوكراني في تصريح لـ”فاينانشال تايمز”: “برأيي، هم يرتكبون جريمة حرب لأنهم يساعدون نظام بوتين وبهذه الطريقة يدعمونه”.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحكمة الجنائية الدولية لا تستطيع فتح تحقيقات مع حكومات أو شركات، ولكن بإمكانها فتح تحقيقات ضد المسؤولين في تلك الشركات.

وانتقد مستشار زيلينسكي تقرير JPMorgan Chase الذي حذر من إمكانية وصول أسعار النفط إلى 380 دولارا مقابل البرميل في حال قلصت روسيا الإنتاج ردا على العقوبات الغربية.

وردا على طلب التعليق من “فاينانشال تايمز”، أكد JPMorgan Chase “التزامه” بالعقوبات ضد روسيا، فيما جدد Citigroup وCredit Agricole التأكيد على أنهما ينهيان عملهما في روسيا.

بدوره، رفض مصرف HSBC التعليق.


[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *